( الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الحياة برس )
في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في قلاعها كالطود الشامخ, إنهم أسرانا البواسل الأبطال وأسيراتنا الماجدات القابعين في غياهب السجون وخلف زنازين الاحتلال الغاشم تنحني الهامات والرؤوس إجلالاً وإكباراً أمام عظمة صمودهم وتحمر الورود خجلاً من عظمة تضحياتهم, إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر, 
أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء في إطار الحملة الإعلامية المتواصلة في إبراز ملف أخطر حالات الأسرى المرضي المصابين بالأمراض المزمنة في سجون الاحتلال والتي تعتبر تلك السجون الظلامية بيئة خصبة لانتشار الأمراض والأوبئة, والذين يعانون الويلات من سياسات الإدارة العنصرية التي تتعمد علاجهم بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالتهم ومعاناتهم المستمرة مع الأمراض لتركه فريسة للأمراض والموت البطيء ينهش في أجسادهم,
والأسير المريض/ عبد الرحمن مصطفي المقادمة ابن الأربعة وثلاثون ربيعاً هو أحد ضحايا الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارة السجون بحقه والذي يعيش بين مطرقة المرض الذي يهدد حياته وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناته والقابع حالياً في (سجن ريمون) والذي انضم إلى قائمة طويلة من اسماء المرضى في غياهب السجون ودياجيرها, وقد أنهى عامه الثالث عشر خلف القضبان ودخل عامه الرابع عشر على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي فهو يقضي حكماً بالسجن ثمانية عشر عاماً وأمضى منها حتى الآن ثلاثة عشر عاماً..
الأسير المريض :- عبد الرحمن مصطفي حسن المقادمة
تاريخ الميلاد:- 8/12/1986م
الحالة الاجتماعية:- أعزب
البلدة الأصلية:- بيت دراس
مكان السكن:- مخيم جباليا – بالقرب من نادي خدمات جباليا
العائلة الفاضلة:- تتكون عائلة الأسير عبد الرحمن من الأب والأم وله من الإخوة ستة بما فيهم الأسير وله خمسة من الأخوات.
المؤهل العلمي:- تلقى تعليمة الدراسي الابتدائي والاعدادي في مدرسة الفاخورة والثانوية العامة في مدرسة عثمان بن عفان وحصل على شهادة البكالوريوس من جامعة الأقصى تخصص تاريخ.
التهمه الموجة إليه:- أربعة عشر تهمة منها تنفيذ عملية في مستوطنة "نتيف هعتسرا" في شمال منطقة بيت حانون بقطاع غزة..
مكان الاعتقال:- سجن ريمون - وسابقاً سجن نفحة
تاريخ الاعتقال:- 25/8/2007م
الحكم :- 18عاما- حكم صفقة مؤبدات
إجراء تعسفي وظالم: يمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسير عبد الرحمن بمنعة من رؤية أهلة جميعاً وخاصة والدته الحاجة "أم مثقال" منذ 2016م وحتى الآن من كتابة مقالي بحجة "المنع الأمني" علماً بأن والدته الطاعنة في السن تعاني من أمراض مزمنة مثل الضغط وألام المفاصل في الركب وقد أجرت عملية قلب وتركيب جهاز لتنظيم نبضات دقات القلب وتعرضت للإصابة بجلطة دماغية..
كيفية اعتقاله:- عبد الرحمن المقادمة
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الأسير عبد الرحمن المقادمة أثناء تنفيذه عملية استشهادية مع أربعة من رفاقه وخلال العملية استشهد اثنان من رفاقه وهما خضر عوكل ومحمد صقر فيما اعتقل الأسير ممدوح الطناني والتي تم خلالها اقتحام الحاجز الأسمنتي بمنطقة ايرز والوصول إلى مستوطنة نتيف هعتسرا في شمال منطقة بيت حانون بقطاع غزة واستمر الاشتباك لمدة 3 ساعات مع قوات الاحتلال وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة وفي نفس اليوم أبلغت إدارة سجن عسقلان عائلة الأسير عبد الرحمن بأنه أبنهم معتقل لديهم وقيد التحقيق..
الحالة الصحية للأسير المريض:- عبد الرحمن المقادمة
وفي حديثي مع والدته الأسير عبد الرحمن المقادمة الحاجة فاطمة,أم مثقال أفادت بأنه يعاني من روماتيزم في الركب الأمر الذي يؤثر على حركته ويزيد من معاناته في ظل الاستهتار الطبي.
من على سطور مقالي أوجه ندائي إلى كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية والصليب الاحمر ومنظمة أطباء بلا حدود بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير المريض عبد الرحمن للإفراج عنه لتقديم العلاج اللازم له خارج السجون- الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة - كل الحرية لأسرانا وأسيراتنا الماجدات