الحياة برس - هنأ رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأربعاء، نظيره التونسي هشام المشيشي بمناسبة حصول حكومته على ثقة البرلمان، متمنيا له النجاح في مهامة الجديدة.
كما نقل اشتية تحيات الرئيس محمود عباس للرئيس قيس سعيد ولحكومته، متمنياً له التوفيق ولتونس الأمن والاستقرار والتغلب على كافة التحديات.
وبحث الطرفان تداعيات اتفاق التطبيع الإماراتي-الإسرائيلي، وضرورة استعادة الوحدة العربية في الموقف والرؤية لمختلف قضايا المنطقة وعلى رأسها قضية فلسطين.
من جانبه، اكد المشيشي موقف تونس الثابت والمساند للقضية الفلسطينية، والاستعداد التونسي الكامل لفتح آفاق التعاون بين البلدين في كافة المجالات‫.