الحياة برس -  أصيب أربعة مواطنين، بينهم صحفي، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما.
وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي بأن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة وأطلقت صوبهم الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت بكثافة، ما أدى لإصابة 3 شبان ومصور الوكالة الفرنسية الصحفي جعفر شتية بالرصاص "المطاطي" ووصفت جروحهم بالطفيفة، والعشرات بحالات اختناق، جرى علاجهم ميدانيا.
وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة بمشاركة المئات من أبناء البلدة، الذين رددوا الشعارت الوطنية المناهضة للاحتلال والمطالبة بتوسيع رقعة المقاومة الشعبية في جميع أنحاء الضفة الغربية.