الحياة برس - نددت إيران السبت، بالإتفاق البحريني الإسرائيلي لتطبيع العلاقات، واصفة الخطوة بالمخزية.
وقالت وزارة الخارجية في بيان لها، أن حكام البحرين سيكونونو الآن متواطئين في جرائم الإحتلال الإسرائيلي، والتي تشكل تهديداً لأمن المنطقة والعالم الإسلامي.
الإتفاق البحريني الإسرائيل لقي رفضاً فلسطينياً واسعاً، حيث وصفته القيادة الفلسطينية بطعنة جديدة في خاصرة القضية الفلسطينية، وهو شرعنة لجرائم الإحتلال بحق الشعب الفلسطيني، وتعمل على نسف كل ما جاء في مبادرة السلام العربية.
وقد إستدعت السلطة الفلسطينية سفيرها في البحرين، للتشاور في إتخاذ الخطوات اللازم بعد هذا القرار المخزي.
رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو قال:"لقد استغرقنا 26 عامًا للتوصل إلى اتفاق سلام مع دولة عربية من أجل اتفاقية سلام ثالثة ، ولم يستغرق الأمر 26 عامًا بل 29 يومًا للتوصل إلى اتفاق سلام بين الدولة العربية الثالثة والدولة العربية الرابعة، وسيكون هناك المزيد، هذه حقبة جديدة من السلام. ". حسب وصفه.