الحياة برس - قالت كتلة الوحدة العمالية الاطار النقابي والعمالي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ان شعبنا الفلسطيني ، يمر بظروف معيشة صعبة ، بفعل سياسات الاحتلال الاسرائيلي ، وخاصة في مخيمات اللاجئين في قطاع غزة ، الذين اصبحت معاناتهم بشكل مضاعف ، بعد جائحة كورونا الذي يؤثر بشكل مباشر علي كافة مناحي الحياة في قطاع غزة ومما زاد المعاناة وضاعفها هو ما يتعرض له قطاع غزة الان من تفشي هذا الوباء والمرحلة الخطيرة التي وصلنا اليها بفعل انعدام وسائل الوقاية والفقر الشديد التي تعاني منه اهلنا في قطاع غزة ، وانعدام الغذاء السليم.
 وازاء كل ما سبق ، قالت الكتلة ومعها كل مكونات ابناء شعبنا ، وكل احرار العالم قد اخذت على عاتقها الدفاع عن مصالح وحقوق اهلنا في المخيمات والوقوف في وجه اي تقصير او تقاعس وتجاوز لحقوق اهالي المخيم .
مشيرة الى أنها لمست خلال الفترة الماضية غياب وتقصير تام من وكالة الغوث ، ويتلخص في التالي :.

اولا : غياب تام لعمل عيادة وكالة الغوث في الصحي واقتصار عملها علي توزيع الادوية علي ذوي الامراض المزمنة 
ثانيا : التقصير الكبير في عدد عمال النظافة مع تقديرنا للجهد الكبير الذي يبدلة هولاء العمال لكن الخلل يعود لقلة عدد العمال العاملين في المخيم ، وخاصة عمال البطالة الذين تم ايقاف عملهم بحجج واهية 
3_ ندعو الاونروا اضافة المواليد الجدد الي كابونة الاسرة في استحقاق صرف المساعدة الغذائية 
4_ نطالب الاونروا لتوفير الكمامات ومواد التعقيم وتوزيعها علي العائلات داخل المخيمات لمواجهة فيروس كورونا ومنع تفشية في المخيمات 
5_ نطالب الاونروا بتنظيم حملات لتوزيع المساعدات الغذائية علي اللاجئين الذين فقدوا اعمالهم والذين نهشتهم البطالة والعمل الي توصيلها الي لبيوتهم 
6_ التقصير الشديد بدور الوكالة في صحة البيئة للمخيمات بعدم تحريك موظفيها لجمع النفايات من شوارع المخيمات 
7_الموقف السلبي الملفت للانتباة ، باتجاة البيوت المحجورة من اللاجئين ، وعدم تقديم اي شئ لهم 
8_ نؤكد ان الاونروا تم تأسيسها كوكالة تابعة للأمم المتحدة وتم تفويضها لتقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين المسجلين لديهم وتقضي مهتها لتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين 
9_ العمل علي فتح عيادة وكالة الغوث في المخيم وتمكينها بالقيام بواجبها اتجاة ابناء اللاجئين 
10 _ العمل علي سرعة توزيع الكابونات الطارئة علي مستحقيها
11_ توفير عدد اضافي من عمال النظافة للقيام باعمال النظافة داخل المخيم 
وفي الختام ، فإننا في كتلة الوحدة العمالية الاطار العمالي والنقابي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، لن نقف صامتين علي اي تقصير او تقاعس من وكالة الغوث اتجاة مخيمنا ، ودفاعا عن حقوق اهلنا في مخيم وكافة اللاجئين التي تقع المسؤولية الكاملة علي رعايتهم وتوفير احتياجاتهم علي وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين
وفي الختام نحي كل من شاركنا هذه الوقفة.