الحياة برس - ادانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين ، التصريحات التي ادلت بها عهدية احمد رئيسة جمعية الصحفيين البحرينيين ، والتي اساءت فيها الي نضال الشعب الفلسطيني ، في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي للارض الفلسطينية ، والتي ساندت فيها اتفاق تحالف حكومتها وحكومة الامارات مع دولة الاحتلال الاسرائيلي ضد الامتين العربية والاسلامية برعاية امريكية.
وشنت حملة إساءات ضد شعبنا ونضاله والذي من حقه ان يتابع هذه الاساءه في القضاء الدولي .
وتعتبر نقابة الصحفيين الفلسطينيين هذه التصريحات خروجا عن القيم الوطنية والقومية وتمس بشكل واضح مواثيق وقرارات الاتحام العام للصحفيين العرب التي تشدد على رفض كل اشكال التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي ، كما يتناقض مع تصريحات احمد نفسها التي اكدت في اجتماع الاتحاد الاخير بالقاهرة رفضها لأي شكل من اشكال التطبيع الاعلامي مع دولة الاحتلال.
وازاء التهجم السافر التي قامت به احمد على نضال الشعب الفلسطيني الذي استمر اكثر من 70 عاما وقدم فيه الشعب الفلسطيني وقيادته مع كل فصائل العمل الوطني مئات الاف الشهداء والاسرى والمعاقين والمهجرين بفعل اجرام الاحتلال الاسرائيلي وعصابات المستوطنين ،فإن نقابة الصحفيين الفلسطينيين تطالبها بالاعتذار الفوري عن هذه التصريحات المسيئة ، والتي ما كانت لتكون لولا صمت الاتحاد العام للصحفيين العرب عن اتخاذ اي اجراءات او مسائلة او مراجعة لمن سبقها من بعض الزملاء الذين ساندوا التطبيع مع مجرمي الاحتلال الاسرائيلي.
واذ تحيي نقابة الصحفيين عشرات الصحفيين والكتاب البحرينيين الذي رفضوا خطوة التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي باعتبارها خروجا عن ارادة الشعوب العربية ، فان الامانة العامة للنقابة الصحفيين ، تطالبهم بالوقوف في وجه هذه التصريحات المسيئة ، وتؤكد انها ستتخذ كل الاجراءات اللازمة بحق كل من يتطاول على قضية شعبنا ونضاله ، والتي يغرد بها دائما الناطق باسم جيش الاحتلال ، ورددتها اليوم من بعده رئيسة جمعية صحفيي البحرين عهدية احمد في انسجام وتحالف كامل مع الاحتلال والناطق باسم جيش الاحتلال.
كما تدعو النقابة الاتحاد العام لاتحاد الصحفيين العرب للالتزام بقراره بنشر القائمة السوداء للمطبعين ، واتخاذ ما يلزم من اجراءات تعهد بها خلال اجتماعاته الاخيرة ، في ظل محاولة البعض المتاجرة بمهنية الصحافة الاعلام للانتصار لانظمتها وحكوماتها وما تقوم بها من اجراءات خيانيه.