الحياة برس - عبرت عائلة دوابشة عن رفضها، للحكم الصادر بحق منفذ محرقة أبناء العائلة الأربعة، سعد وزوجته وطفليه، متعهدة بمواصلة المساعي لإدانة المنظومة الإسرائيلية الداعمة للمتطرفين.
وكانت محكمة الاحتلال في اللد أصدرت الإثنين حكماً على المتطرف المجرم عميرام بن أوليئيل، بالسجن المؤبد ثلاث مرات و20 عاماً إضافياً، بعد إدانته بارتكاب الجريمة التي وقعت في بلدة دوما جنوب نابلس عام 2015.
وقد راح ضحية الجريمة المواطن سعد دوابشة، وزوجته ريهام، وطفليه علي الرضيع، وأحمد أصيب بحروق بالغة، وبقي على قيد الحياة.