الحياة برس - نقلت صحيفة اسرائيل اليوم، عن السفير الأمريكي في دولة الاحتلال ديفيد فريدمان، قوله ان الادارة الأمريكية تفكر باستبدال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالقيادي السابق وعضو المجلس التشريعي المنحل محمد دحلان.
وأضاف فريدمان، أن نهاية الصراع العربي الإسرائيلي تقترب، لأن العديد من الدول العربية ستنضم قريباً لإتفاق التطبيع، متوقعاً أن تعقد كافة الدول العربية إتفاق سلام مع الإحتلال خلال اشهر أو سنة.
متهماً القيادة الفلسطينية بعدم السعي نحو تحقيق المصلحة العامة للشعب الفلسطيني، داعياً القيادة الفلسطينية للإنضمام لمفاوضات السلام بالشروط الأمريكية، التي أجمع الفلسطينيون على رفضها.
وفي حديثه عن دحلان، قال فريدمان، أن الإدارة الأمريكية مستعدة لدعمه لخلافة الرئيس عباس، ولكنه نفى أن يكون ذلك الآن.