الحياة برس - كشفت مصادر إسرائيلية الخميس، عن تفاصيل إحباط تشكيل خلايا لحزب الله اللبناني في القدس المحتلة.
وزعمت المصادر الإسرائيلية، أن الفتاة ياسمين جابر، من سكان البلدة القديمة في القدس المحتلة، والتي تعمل في المكتبة الوطنية في الجامعة العبرية بالقدس، سعت لتجنيد عدداً من الشباب والفتيات في خلايا للحزب بإيعاز من مشغليها في الحزب والحرس الثوري الإيراني.
وقال جهاز الأمن العام الإسرائيلي " الشاباك "، حسب متابعة الحياة برس، أن ياسمين جبار، حضرت مؤتمراً في بيروت عام 2015، وهناك تم تجنيدها للعمل لصالح الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله، كما تم منحها لقباً في محاولة لإخفاء شخصيتها الحقيقية.
كما رصد الشاباك لقاءات حدثت بين ياسمين وضباط من حزب الله في تركيا، وتلقت خلالها تعليمات بتشكيل خلايا مسلحة تحت قيادتها، بالإضافة لتجنيد النساء لقدرتهن على التحرك بشكل أوسع وأكبر وجمع المعلومات.