الحياة برس - هدد تنظيم القاعدة في اليمن، بإستهداف القواعد الإماراتية، التي يعتقد أنها تحتوي أيضاً على قواعد تجسس إسرائيلية في جزيرة سقطرى اليمنية.
وكان القوات اليمنية قد سيطرت على سقطرى في عام 2017، ومنذ عدة أسابيع كشفت صحف أجنبية، عن وجود تعاون أمني إماراتي - إسرائيلي، في جزيرة سقطرى، تم خلاله بناء قواعد تجسس ونصب أجهزة تجسس إسرائيلية متطورة بهدف التجسس على جماعة الحوثي، والنشاطات الإيرانية في المنطقة، والبحر الأحمر ومضيق هرمز، على بعد 350 كيلومتراً.
تنظيم القاعدة هدد بأنه سيهاجم قواعد المخابرات الإماراتية - الإسرائيلية، محذراً من السماح بدخول الإسرائيليين للمنطقة، وإلا فإنه سيستهدف القوات الإماراتية والإسرائيلية، بعمليات مختلفة.
وأشار التنظيم عن وجود قوات " كوماندوز بحرية "، لديه ستنفذ تلك الهجمات، بالإضافة للإنتحاريون.
في الجانب الآخر، خرجت جماعات مسلحة موالية لإيران، مهددة بإستهداف المصالح الإسرائيلية في الجزيرة العربية.