الحياة برس - طالب الآلاف من الإسرائيليين، بإستقالة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، خلال خروج مظاهرات كبيرة في مدينة القدس المحتلة، تركزت مام المقر الرسمي لإقامته.
وشارك الآلاف في التظاهرة رغم الإغلاق الشامل الذي فرضته سلطات الاحتلال على البلاد في ظل إنتشار فيروس كورونا.
وعبر المشاركون عن رفضهم إستمرار قيادة نتنياهو لدولة الاحتلال، في ظل فشله في أزمة فيروس كورونا، وتداعيات اخفاقه الاقتصادية، بالإضافة لملفات الفساد المتهم بها.
وفرضت الشرطة على المتظاهرين ارتداء الكمامات الواقية، فيما عززت من تواجد قواتها في القدس، فيما أغلقت الشوارع المؤدية إلى ميدان باريس أمام حركة المرور.