الحياة برس - منعت شركة زووم، إستضافة مناقشة مائدة مستديرة إفتراضية من المقرر أن تنظمها جامعة ولاية سان فرانسيسكو، بحجة مشاركة المناضلة الفلسطينية ليلى خالد.
وقالت الشركة أنها لن تسمح بإستضافة الحدث على منصتها قبل يوم من موعد عقد الجلسة.
وأشارت مصادر أن الشركة تعرضت لضغوط إسرائيلية، لمنع هذا اللقاء، في سياق المساعي الإسرائيلية الهادفة لإسكات الصوت الفلسطيني ومحاولة لطمس الرواية الفلسطينية.
يذكر أن المناضلة ليلى خالد هي إحدى أبرز المناضلات الفلسطينيات، وانضمت للعمل في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وهي من موالد 1944م، وتبلغ من العمر 74 عاماً.
تُعتبر أول امرأة تقوم بخطف طائرة، في آب/أغسطس 1969 حيث قامت بخطف طائرة شركة TWA الأمريكية وتحويل مسارها إلى سوريا، بهدف إطلاق سراح المعتقلين في فلسطين، ولفت أنظار العالم إلى القضية الفلسطينية. وبعد فترة قامت بمحاولة خطف طائرة شركة العال الاسرائلية التي هبطت في لندن. ما نجحت خالد بمحاولتها وألقي القبض عليها وأفرج عنها بعد ذلك.