الحياة برس -  أصيب سبعة مواطنين، بينهم صحفي، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية .
وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي بأن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة باستخدام الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة 7 مواطنين بالرصاص "المطاطي" بينهم الصحفي نضال اشتية، والعشرات بحالات اختناق، مشيرا إلى أنه جرى نقل إصابتين إلى مستشفى درويش نزال الحكومي بمدينة قلقيلية، بينما عولج البقية ميدانيا.
وندد المشاركون في المسيرة بالتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ورددوا الشعارات المناهضة للاحتلال والاستيطان.
يذكر أن أهالي القرية اكتشفوا فجر اليوم كاميرا مراقبة زرعها الاحتلال على جدران أحد المنازل المقابلة لمسجد عمر بن الخطاب، الذي تنطلق منع المسيرة الأسبوعية السلمية.