الحياة برس - تقدم رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية،السبت، بأحر التعازي لعائلات ضحايا الحدث المؤلم في دير العسل في الخليل، داعيا الله أن يرحم أرواح المواطنين الخمسة ويلهم عائلاتهم الصبر والسلوان، والشفاء العاجل للشاب المصاب.
وقد لقي 5 مواطنين مصرعهم، وأصيب آخر بجروح وصفت بالحرجة، داخل حفرة امتصاصية في قرية دير العسل جنوب الخليل.
وأفاد المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات لوفا الرسمية، بأن 5 مواطنين لقوا مصرعهم داخل الحفرة، فيما نقل آخر إلى إحدى المستشفيات في أراضي عام 1948، نظرا لخطورة وضعه الصحي.