الحياة برس - أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد إشتية خلال إجتماع الحكومة الإثنين، على دعم حكومته لما اتفق عليه بين حركتي فتح وحماس، وستبذل الحكومة كل ما يمكن لإنجاح الإنتخابات المتفق على إجرائها.
وقال اشتية في الإجتماع الحكومي الذي تم عبر تقنية زووم "سوف نصمد ولن نهزم في وجه المؤامرات التي تحاك بحقنا، فإسرائيل وامريكا تريدان أن تهزمنا، لكي نستسلم، ونقبل بمشروعهما، ولكننا لن نستسلم.
وفي سياق آخر، أكد اشتية أن رواتب الموظفين العموميين ستدفع كاملة، عندما نحصل عليها، دون أي ابتزاز سياسي من اسرائيل، او من الولايات المتحدة، وإنّا على ثقة أن هذا اليوم ليس ببعيد، مشيدا بتفهم رجال الأمن والأطباء والعاملين في الصحة الذين لم ينقطعوا عن عملهم ولو ليوم واحد، وكذلك المعلمين الذين يدركون ما يمر به الوطن.
كما حيّا الموظفين وشعبنا على وقفتهم ودعم صمود الرئيس محمود عباس والقيادة معه في هذه المواجهة السياسية والصحية وانعكاساتها المالية. 
وفيما يتعلق باجراءات الوقاية من "كورونا"، قال رئيس الوزراء "فقط مطلوب منكم لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي، وهي الوسيلة الوحيدة الناجحة والناجعة حتى الآن لمقاومة انتشار المرض". 
وقدم اشتية تعازي الحكومة لعائلة الشوامرة في قرية دير العسل جنوب الخليل، التي فقدت أبناءها في حادث مأساوي، وعائلة الزعزوع أيضا التي فقدت أبناءها شهداء لقمة العيش في حادث مؤسف في عرض البحر، وعائلة السلايمة في مدينة القدس.