الحياة برس - نعت الجبهة العربية الفلسطينية امير الكويت سمو الشيخ صباح الاحمد جابر الصباح الذي وافته المنية يوم أمس، متوجهة بالعزاء الى الشعب الكويتي والى كل محبيه من ابناء الوطن العربي.

وقالت الجبهة في بيان لها الأربعاء خالص التعازي نتوجه بها الى الاشقاء في الكويت بوفاة امير البلاد، وفقيد الامة الراحل الكبير الشيخ صباح الاحمد، مستذكرين له وللكويت الشقيق مواقفهم القومية والعروبية الاصيلة في دعم واحتضان الشعب الفلسطيني ونضاله، ومواقفهم الثابتة في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله ضد الاحتلال.

واضافت الجبهة لقد خسرت فلسطين احد رجال هذه الامة صاحب المواقف الشجاعة الذي افنى حياته في خدمة شعبه وامته ، مدافعا عن الحق ووقف الى جانب شعبنا على الدوام معتبرا ان قضية فلسطين هي قضية الكويت الاولى فكان من السباقين في تعزيز صمود شعبنا وهو يواصل نضاله لانتزاع حقوقه الثابتة والمشروعة .

وتابعت الجبهة ان رحيل امير الكويت ليس خسارة للكويت وشعبها فحسب ، وانما خسارة لشعبنا وامتنا التي خسرت برحيل هذا القائد القومي واحداً من مناضليها الشرفاء الذي آمن بوحدة الامة ومصيرها المشترك، وناضل من اجل تحقيقها.

وقالت الجبهة إننا إذ نودع روحه الطاهرة فإننا نتقدم بأحر التعازي والمواساة من الشعب الكويتي الشقيق ومن ابناء امتنا العربية المجيدة بفقدان هذا القائد العربي الشجاع سائلين المولى عز وجل للفقيد الرحمة والمغفرة وان يتغمده بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .