الحياة برس - اعتقلت السلطات المصرية 14 فلسطينياً خلال سفرهم من قطاع غزة أو عودتهم، في الأيام الثلاثة الأخيرة التي فتح فيها معبر رفح بكلا الإتجاهين.
وحسب مصادر فلسطينية كشفت لصحيفة الأخبار اللبنانية الجمعة، أن السلطات المصرية إعتقلت 14 فلسطينياً أثناء سفرهم من القطاع وإليه، ومنهم بعد عودتهم من تركيا ولبنان بعد رحلة علاج، وآخرين دخلوا الأراضي المصرية بعد فتح المعبر استثنائياً.
مشيرة إلى تحقيق الأجهزة المصرية مع كافة المسافرين العاملين في وزارة الداخلية بغزة، وأوقفت عدداً منهم.
وحسب المصدر أجرت حماس إتصالات مكثفة مع الجانب المصري لإستيضاح الأمر، وإنهاء ملف إعتقال الفلسطينيين، إلا أن المخابرات المصرية أوضحت أنها تدرس الأمر.
وأشار للصحيفة أن تيار القيادي السابق في حركة فتح والمفصول منها محمد دحلان حاول تأليف المصريين على الحركة بعد إتفاقها مع فتح، والذي بشأنه سينهي أي دور مستقبلي لدحلان في القطاع.
ولم تذكر وزارة الداخلية في غزة، عن وجود إعتقالات بين صفوف المسافرين في الجانب المصري، ولكنها أوضحت أن الجانب المصري أرجع عدداً من الراغبين بالسفر لأسباب غير معلومة.