الحياة برس - قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، إن الفصائل ستنجز الوحدة الوطنية، وسيتم إصدار المرسوم الرئاسي لتحديد موعدها، رغم التحديات والتهديدات الأميركية والإسرائيلية.
وأضاف عريقات في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم السبت، ان الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل لا تريدان الانتخابات لأنها تجدد الشرعية الرافضة للاحتلال، وترفضان حرية شعبنا، ومستمرتان في إجراءاتهما المناقضة للشرعية الدولية.
وبين أن الولايات المتحدة مستمرة بتنفيذ "صفقة القرن" بشكل يناقض قرارات الشرعية الدولية، وينهي قضايا الحل النهائي، وقيام دولة مستقلة على حدود عام 1967، مشيرا إلى أن تصريحات السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، تهدف لشرعنة الاستيطان.
واكد ان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، مستمر بخطة الضم، بالرغم من ادعاءات الإمارات والبحرين، والامين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط بإيقافه.
ولفت عريقات إلى أن إجراءات الاحتلال و"صفقة القرن" تدمران حل الدولتين، ومبادرة السلام العربية بمباركة دول التطبيع، ما سيؤدي الى إراقة الدماء، ونشر الفوضى في المنطقة.
وأشار عريقات إلى ان الوحدة الوطنية أساس لمواجهة الاحتلال على الارض، واستمرار العمل لإنشاء تحالف دولي ضد الاحتلال، مطالبا دول العالم بمحاسبة اسرائيل على انتهاكاتها.