الحياة برس - كشفت حركة حماس السبت، عن أهم ما تمخضت عنه إجتماعاتها الخاصة المتعلقة بملف المصالحة الفلسطينية، بعد الإجتماعات المختلفة التي جمعت قيادة الحركة، مع قادة من حركة فتح في تركيا والذي تمخض عنه مسودة إتفاق، والذي جاء بعد الإجتماع الهام للأمناء العامون للفصائل الفلسطينية بداية سبتمبر الماضي في رام الله وبيروت.
  • نتائج إجتماعات الداخلية كما يلي :.
  1. باركت الحركة اللقاءات التي جمعت وفدي حماس وفتح.
  2. أكدت أن مسودة الإتفاق الحمساوي الفتحاوي ستكون متاحة أمام كافة الفصائل للإطلاع عليها، مشيرة إلى أنه ليس بديلاً عن الحوار الشامل.
  3. الشراكة الوطنية، وأن الوحدة خيار إستراتيجي إلزامي لكافة القوى السياسية.
  4. الشراكة الوطنية تبدأ ببناء النظام السياسي الفلسطيني كاملاً على أسس ديمقراطية سليمة من خلال الإنتخابات الشاملة والنزيهة في كافة المناطق وعلى رأسها القدس وبالتوافق الوطني بمشاركة الجميع بدون استثناء.
  5. المشاركة في كافة المؤسسات والمرجعيات الوطنية حق لكل أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، بدءاً من منظمة التحرير وكافة المؤسسات المنبثقة عنها.
  6. ستعمل الحركة على تحقيق الوحدة والشراكة وتقدم كل ما يلزم
  7. تهيئة الاجواء الداخلية وإشاعة أجواء الحريات وتكريس التعددية وإنهاء الملفات العالقة
  8. الدعوة للبدء فوراً بتشكيل هيكلية القيادة الموحدة والعمل الميداني المشترك.
  9. الدعوة للإسراع في عقد جلسات الحوار الفلسطيني الشامل