الحياة برس - أكد نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي السوداني محمد حمدان دقلو الملقب بـ " حميدتي "، أن من مصلحة بلاده تطبيع العلاقات مع دولة الإحتلال الإسرائيلي.
مشيراً لإستمرار الجهود في اتجاه بناء العلاقات دون خوف من أحد، وأن رفع إسم بلاده من القائمة الأمريكية للإرهاب مرتبط بهذا الأمر.
وأضاف خلال لقاء مع إحدى القنوات المحلية، أنه آن الأوان للسودانيين النظر لمصلحهم بلادهم، مدعياً أن مصلحتهم الآن مرتبطة بالتطبيع مع الإحتلال، لما فيه من التطور في العديد من المجالات المختلفة.
وتطرق في حديثه للرئيس السابق عمر البشير، وقال أنه قد أخبره في وقت سابق قبل عزله، عزمه إقامة علاقات مع إسرائيل، كما أن رجال الدين حوله أكدوا له عدم معارضتهم للأمر.