الحياة برس - قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أنها ستحيي ذكرى إنطلاقتها هذا العام بمهرجان وطني إلكتروني عبر الإعلام الرقمي ووسائل التواصل الإجتماعي، وذلك مساء الثلاثاء الساعة الراعة والنصف.
وقال القيادي في الحركة داوود شهاب أن المهرجان سيكون بعنوان " القدس موعدنا "، وسيتخلله خطاب هام للأمين العام للحركة زياد النخالة، بالإضافة إلى أنه سيكون بالتزامن بين غزة وبيروت ودمشق.
وأضاف شهاب "نحيي الذكرى الـ 33 للانطلاقة الجهادية المباركة، في ظل ظروف الحصار القاسية والصعبة، والأحوال المعيشية التي مست كل بيت فلسطيني داخل الوطن وخارجه". 
وتابع "بسبب جائحة كورونا فإن الحركة قررت ألا تقيم فعاليات جماهيرية كبيرة وواسعة في الميادين كما جرت العادة في الأعوام السابقة، وسيكون إحياء مناسبة الانطلاقة الجهادية في مهرجان وطني الكتروني كبير، بحيث تتفاعل الجماهير مع هذا الحدث وتشارك فيه عبر الإعلام الرقمي وعبر شبكات التواصل الاجتماعي".
وتحيي الجهاد الإسلامي في الخامس من شهر أكتوبر/تشرين الأول من كل عام ذكرى إنطلاقتها، وهي الشهر الذي أغتيل في مؤسسها فتحي الشقاقي عام 1995 في مالطا على يد أفراد من المخابرات الإسرائيلية.