الحياة برس - حملت حركة فتح الانتفاضة الاحتلال الاسرائيلي، المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير المضرب عن الطعام ماهر الاخرس الذي يواجه مصير الموت بقرار من سلطات الاحتلال، غير آبهة بمطالبه العادلة.
وقالت في بيان لها وصل الحياة برس نسخة عنه الجمعة، أن هذا التعنت الصهيوني هو جريمة جديدة يرتكبها الاحتلال بنية قتله التي تغذيها غريزة الانتقام من الأسرى لدى سلطات الاحتلال ومصلحة السجون المجرمة".
 إن الوضع الصحي للاسير ماهر الاخرس يدخل مرحلة الخطر الشديد ، وقد بات من المؤكد أن سلطات الاحتلال اتخذت قرارا بتركه يواجه مصير الموت ، غير آبهة بمطالبه العادلة ، وهي بذلك تواصل الاستخفاف بكل الحقوق الإنسانية والقانونية لأبنائنا الاسرى في سجونها الظالمة".
أن استشهاد الاسير ماهر الاخرس سيضعنا جميعا أمام مسؤولياتنا في الدفاع عن شعبنا وأسرانا".
وطالبت جميع الجهات المعنية بسرعة التحرك فيما تبقى من وقت لإنقاذ حياة الأسير ماهر الاخرس. كما ندعو جماهير الشعب الفلسطيني في كل مكان لتصعيد الدعم والاسناد للأسير ماهر الاخرس وجميع إخوانه الأسرى في معتقلات الاحتلال.