الحياة برس - للجمعة الثالثة على التوالي تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي منع المقدسيين من الوصول للبلدة القديمة وللمسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة، كما قامت بنشر عناصرها وأغلقت كافة البوابات المؤدية إلى المسجد الأقصى ومنع الدخول إلى داخل أسوار البلدة القديمة، وقامت بوضع حواجز تفتيش وتدقيق في هويات المقدسيين، وإصدار مخالفات بحقهم، وشددت من قبضتها الأمنية ضد سكان القدس
فيما تمكن بعض المقدسيين من أداء الصلاة في ساحة المصرارة أمام باب العامود تحت مراقبة شرطة الاحتلال الإسرائيلي إثر منعهم من الوصول للمسجد الأقصى المبارك.