الحياة برس - يواصل الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 76 يوماً، رفضاً لإعتقاله الإداري.
وقال نادي الأسير السبت، أن الإحتلال يواصل إحتجاز الأسير في مستشفى "كابلان"، ويرفض الإستجابة لمطالبه المتمثلة بإنهاء الإعتقال الإداري.
المستشار الإعلامي للهيئة شوؤن الأسرى حسن عبد ربه، حذر من توجه الإحتلال لتغذيته قسراً، وإنه الآن يواجه خطراً حقيقياً على حياته بعد ضعف الدور الوظيفي لأعضائه الحيوية.
وأشار لفشل كافة الجهود التي بذلت من الجهات المختصة في إحراز أي تقدم يذكر.