الحياة برس - قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس ورئيس مكتبها للعلاقات الوطنية حسام بدران السبت، أن وفداً من حركه بدأ زيارته للعاصمة الروسية موسكو الجمعة وتستمر لعدة أيام، في سياق العلاقات الثابتة والمتواصلة بين الحركة وروسيا، ولبحث كافة الأمور المتعلقة بالقضية الفلسطينية والتأكيد على أهمية دعمها.
مشيراً في تصريح صحفي لصفا المحلية، إلى أن حماس أكدت على موقفها الرافض بشكل مطلق لمشروع صفقة القرن والضم، وأنها تعمل على مواجهتها.
كما تم وضع الجانب الروسي بالجهود المبذولة لتحقيق الوحدة الفلسطينية وإنهاء الإنقسام، من خلال التواصل مع حركة فتح خلال الشهور الماضية، ولقاء الأمناء العامون في بيروت ورام الله، بالإضافة للقاء الأخير في إسطنبول بين الحركتين.
وذكر بدران، أن حركته أكدت لروسيا إستعدادها للذهاب نحو شراكة وطنية حقيقية على أساس الشراكة في القرار والعمل الميداني والتأكيد على فكرة المقاومة بكافة أشكالها مع تطوير المقاومة الشعبية.
منوهاً لوجود إتفاق أولي بين الفصائل على إنجاز ذلك من خلال الإنتخابات، أو بالتوافق في حال تعذر ذلك، خاصة فيما يخص المجلس الوطني الفلسطيني في الخارج.
وكشف بدران عن إستعداد موسكو لإستضافة لقاء يجمع كافة الفصائل الفلسطينية، وهذا الأمر يحدده تطورات الحوارات الجارية والمستمرة خلال الفترة المقبلة.
يشار إلى أن وفد حماس الذي يزور موسكو حالياً يضم موسى أبو مرزوق، وحسام بدران، وممثل الحركة في روسيا.