الحياة برس - نفى نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" صبري صيدم، كل ما يتم تناقله حول تشكيل قائمة مشتركة تجمع حركتي " فتح وحماس"، لخوض الإنتخابات التشريعية المقبلة.
وقال صيدم خلال إجتماع لقيادات من حركة "فتح"، في الضفة الغربية المحتلة، أن هذا الأمر لم يتم مناقشته بعض، كما أن جولات الحوار الوطني واللقاءات حول المصالحة لم تتطرق للحديث في هذا الأمر مطلقاً.
مشدداً على أن حركة فتح وبتوجيه من الرئيس محمود عباس، مصرة على المصالحة باعتبارها الأمر الطبيعي الذي يجب أن يتحقق، والتخلص من الإنقسام الذي وصفه بالنشاز.
معرباً عن أمله بأن يساهم الجميع في دعم التوجه نحو الإنتخابات وتجنب تعطيلها، بالإضافة لتحري الدقة وأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية فقط، وعدم الإنجرار خلف الإشاعات.