الحياة برس - لقي النائب السابق لرئيس الشاباك الإسرائيلي إسحاق ايلان "64 عاماً"، مصرعه الجمعة، جراء إصابته بفيروس كورونا، بعد سجل حافل من إرتكاب الجرائم بحق الشعب الفلسطيني.
وسائل إعلام إسرائيلية، قالت أنه سيتم إجراء جنازته بحضور عدد قليل من عائلته وفق القيود المفروضة للوقاية من فيروس كورونا.
وكان إيلان قد خضع لعملية زراعة الرئة قبل عام.
ولد إيلام في جورجيا عام 1956م، جاء إلى فلسطين المحتلة عام 1973، وعمل ضابطاً في الدفاع الجوي بجيش الاحتلال، ثم إلتحق بجهاز الأمن العام " الشاباك "، في 1982، وعمل في دائرة منع التجسس الروسي، وبعدها بثلاث سنوات عمل في ملاحقة المقاومة الفلسطينية، وقد الفرقة العربية الإيرانية لمكافحة "الإرهاب والتجسس " من عام 2006-2008.
ونفذ خلال فترة عمله مئات العمليات الإستخبارية التي أدت لإغتيال نشطاء فلسطينيين وإفشال عمليات فدائية قبل وقوعها.