الحياة برس - دخل وزير جيش الإحتلال بيني غانتس، مستشفى تل هشومير الإسرائيلي الأحد، بعد تعرضه لوعكة صحية مفاجئة، وخضع لسلسلة من الفحوصات الشاملة، وتم السماح له بالخروج من المستشفى.
وأكدت مصادر إسرائيلية أن صحة غانتس جيدة، وسيشارك في إجتماع لمجلس الوزراء الإسرائيلي.
وقد خضع غانتس في أغسطس/أب الماضي، لعملية جراحية، بسبب إصابة قديمة أصيب بها خلال خدمته العسكرية وكان يعاني منها سنوات طويلة.