الحياة برس -  إستنكرت حركة "الجهاد الإسلامي"، الإعلان عن تطبيع العلاقات بين السودان ودولة الإحتلال الإسرائيلي.
وقالت الحركة في بيان لها الجمعة، أن النظام السوداني ينزلق بالسودان نحو الحضن الإسرائيلي ويقدم هدية مجانية لـ"إسرائيل"، ويدفع من قوت الفقراء والمشردين من الشعب السوداني أموالا طائلة ثمنا لنيل الرضا الأمريكي.  
مشيرة لثقتها بالشعب السوداني والأحزاب القومية والوطنية بعدم قبول هذه الخيانة، كما أن قوى الحرية والتغيير أمام اختبار مصيري سيحدد مصير التغيير في البلاد.