الحياة برس - استنكرت حملة المقاطعة - فلسطين إتفاق التطبيع "العلني" الذي جرى مساء الجمعة بين السودان و "إسرائيل" والذي أعلن عنه رسمياً الرئيس الأمريكي دونالد ترامب .
وعبرت الحملة في بيان وصل الحياة برس، عن أسفها لهذه الطعنة العربية الجديدة في قلب الشعب الفلسطيني ونضاله ، ونأسف لأن الطعنة ستصيب أيضاً قلب الشعب السوداني الحر الذي يرفض التطبيع مع العدو الصهيوني بكل الأشكال .
مؤكدة أن التطبيع السوداني - الإسرائيلي" المعلن ماهو إلا تهديد لهوية ومستقبل السودان ونهب ثرواته بأيدي "أمريكية - إسرائيلية".
كما حذرت من خطورة هذا الإتفاق على القضية الفلسطينية ، فمثل هذه الإتفاقيات تشجع دولة الإحتلال الصهيوني مواصلة جرائمها وإنتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني وفلسطين بشكل أقذر ، كما تشارك الإحتلال تطبيقه لما تسمى "بصفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية .

وطالبت أحرار السودان بأن يعبروا عن موقفهم الرافض لهذه الإتفاقيات المشينة ولكل من يقف خلفها أو يدعمها وأن يحافظوا على السودان من عبث الأيدي الصهيوأمريكية في حاضره ومستقبله ، وأن يبقى السودان كما نعرفه عمق الأمة الإستراتيجي وسند الحق الفلسطيني .