الحياة برس - دعا ممثل ألمانيا في جلسة مجلس الأمن الخاصة كريستوف هويسجن، المنعقدة مساء اليوم الاثنين لمناقشة دعوة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام، إسرائيل لوقف الاستيطان بما في ذلك في القدس الشرقية، ووقف هدم المباني الفلسطينية فيها، ووقف خطة الضم بشكل دائم.
وأكد رفض ألمانيا توسيع المستوطنات وعدم اعترافها بأي تغييرات على حدود العام 1967، إلا إذا اتفقت عليه جميع الأطراف، ودعوتها لتطبيق قرار الأمم المتحدة 2334 بكل أحكامه.
وقال إن ألمانيا تعبر عن قلقها لإعلان بناء 5000 وحدة استيطانية في مستوطنات مقامة في الضفة الغربية، لأنها خطوة غير قانونية وتقوض فرص إنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية متواصلة جغرافيا.