الحياة برس -  قال أمين سر المجلس الوطني محمد صبيح إن الإجماع على تأييد رؤية الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام سيشجع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي على التحرك الفعلي لعقد المؤتمر وفق قرارات الشرعية الدولية.
وأكد صبيح في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الثلاثاء، أن تصريحات المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة كيلي كرافت الرافضة لمبادرة السلام العربية غير مقبولة، مضيفاً أن إدارة ترمب تدعو إلى الكراهية والعدوان، وأنها تبتز المنطقة بمواقف غير قانونية ومعادية للقانون الدولي.