الحياة برس - حكمت محكمة نيويورك الأمريكي بالسجن 120 عاماً على كيث رانيير، مؤسس جماعة تعرف بإسم "NXIVM"، وهي طائفة تدعو لعبادة الجنس، وتنص مبادئها على إستعباد النساء.
وحسب لائحة الإتهام المقدمة بحقه، كان رانيير يعمل مع جماعته منذ التسعينيات تحت غطاء "دورات النمو الشخصي"، ويجندون النساء ويستغلوهن جنسياً، بالإضافة لارتكاب عمليات احتيال وإبتزاز.
كما أجبر النساء على تقديم صور عارية لهن بالإضافة لفيديوها بأوضاع مخلة لإجبارهن على الإستمرار في "الطائفة" وعدم مغادرتها.
وأثناء المرافعات القضائية تم الاستماع إلى إفادات 15 ضحية لأعمال رانيير وجماعته.
وإضافة إلى عقوبة السجن، فرضت المحكمة عليه غرامة مالية قدرها 1.75 مليون دولار، فيما أنكر رانيير التهم الموجهة إليه.
وفي وقت سابق قد تمت إدانة عدة أشخاص في قضية NXIVM، بينهم كلير برونفمان، ابنة رجل الأعمال والملياردير الكندي إدغار برونفمان.
وعلى الرغم من إدانة الجماعة، وجه أكثر من 50 شخصا رسائل دفاع عن كيث رانيير، متحدثين فيها أن المشاركة في أنشطة جماعته ساعدتهم في الحياة.