الحياة برس - كشف مصدر أمني تونسي الخميس، أن منفذ هجوم كنيسة نوتردام في نيس الفرنسية هو الشاب التونسي إبراهيم العويساوي "21 عاماً".
وأوضحت المصادر أنه من قرية سيدي عمر في بوحجلة بالقيروان، وكان يقيم في صفاقس، في حين توجهت الشرطة لمكان سكن أسرته والتقت بهم بعد الحادثة.
النائب في منطقة نيس إيريك سيوتي، قال في وقت سابق أن المنفذ قدم من جزيرة لامبيدوسا الإيطالية، ويحمل الجنسية التونسية.
وقال سيوتي في تغريدة عبر "تويتر": "لقد طلبت للتو من ماكرون خلال اجتماع في نيس تعليق جميع قوانين الهجرة واللجوء، خاصة على الحدود الإيطالية". 
ولقي 3 أشخاص مصرعهم في هجوم نيس، وهم إمرأة تبلغ من العمر 70 عاماً تم قتلها بنحرها وقطع رأسها، ورجل يبلغ من العمر 45 عاماً،  وإمرأة تبلغ 30 عاماً.
وأصيب المهاجم بطلق ناري من رجال الشرطة الذين وصلوا للمكان محاولين إعتقاله.