الحياة برس - كشفت مصادر أمريكية عن تهديدات تواجه مسؤولين كبار في الجيش والإستخبارات الأمريكية، في داخل الولايات المتحدة وخارجها على حد سواء.
وذكرت شبكة إن بي سي ليلة الخميس، أن خمسة مسؤولين على الأقل مستهدفين بشكل مباشر، وأشار كبار المسؤولين لوجود علاقة بين تهديد حياة المسؤولين في البنتاغون وإغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني، ولكن لا يوجد ما يؤكد بشكل قاطع وجود علاقة بينهما.
وبينت المعلومات الأولية أن المستهدفين هم القادة والعسكريين المتورطين بشكل مباشر في عملية إغتيال سليماني، وظهرت أسمائهم في قائمة أعدتها من وصفوا بأنهم "عناصر معادية".
وزير الدفاع الأمريكي خلال زيارته للشرق الأوسط وجنوب آسيا، إتخذ كافة الإجراءات الأمنية اللازمة، ومنع الصحفيين المرافقين له من الإعلان عن زيارته للبحرين بهدف التوصل لإتفاق تطبيع بين "البحرين وإسرائيل"، حتى مغادرته البلاد.