الحياة برس - عبرت جهات صحية إسرائيلية السبت، عن مخاوفها من تبعات جنازة أحد رموز الدين الدرزو التي شارك فيها الآلاف في منطقة مجدل شمس داخل المناطق الفلسطينية المحتلة.
وكان العشرات من الدروز إقتحموا مستشفى صفد مساء الجمعة، ونقلوا جثمان الشيخ "أبو زين علاء الدين حسن حلبي"، الذي توفي جراء إصابته بفيروس كورونا، بدون إذن الجهات المختصة.
وأعلنت الشرطة الإسرائيلية عن فتحها تحقيقاً في الحادثة.