الحياة برس - اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بلدة يعبد جنوب غرب جنين، وداهمت منزل الأسير نظمي أبو بكر.
وذكر ذوو الأسير أبو بكر، أن قوات الاحتلال داهمت منزل العائلة، وتفقدت الغرفة التي أغلقتها في الحادي والعشرين من الشهر الجاري لليوم الثاني على التوالي.
وأعربت عائلة أبو بكر المتهم نجلها بقتل أحد جنود الاحتلال بإلقاء حجر على رأسه من على سطح منزله عن قلقها وتخوفها من المداهمات المستمرة لتلك القوات لمنزلها.
وكانت سلطات الاحتلال قد أغرقت نحو 40 مترا مربعا من مساحة المنزل البالغة نحو 70 مترا، بمادة "البوليتان/ الإسفنج المضغوط".