الحياة برس - قال وزير الخارجية النمساوي كارل نيهامر الثلاثاء، أن منفذ هجوم فيينا كان من "أنصار تنظيم الدولة الإسلامية".
وكان المهاجم قد نفذ هجوماً مسلحاً أدى لمقتل 5 أشخاص، قبل أن يشتبك مع أفراد الشرطة ويصيب عدداً منهم، ويتعرض للقتل.
وقال كارل نيهامر خلال مؤتمر صحافي "إنه شخص متطرف كان يشعر بأنه قريب إلى تنظيم الدولة الإسلامية"، فيما ارتفعت حصيلة القتلى جراء الهجوم إلى خمسة منهم رجلين وامرأة بحسب آخر معلومات صادرة عن الشرطة.
مشيراً لإقتحام المحققين لشقة المنفذ بعد تفجير الباب، وأنه كان مدججاً بالسلاح حيث كان يحمل بندقية رشاشة وحزام ناسف تبين فيما بعد أنه "وهمي".
منوهاً لحصول إطلاق نار من عدة مواقع مختلفة صوب الشرطة، ويعمل المحققون على التأكد من الأمر لمعرفة عدد المشاركين في الهجوم.