الحياة برس - تتواصل عمليات فرز الاصوات في الولايات المتحدة الامريكية لاختيار رئيس جديد للبلاد لمدة أربعة أعوام، لكن "التصويت المبكر" الذي فاق المئة مليون صوت قبل اليوم المقرر للانتخابات أخر اعلان النتائج الى صباح يوم الأربعاء بتوقيت واشنطن أو ربما ليوم آخر كي يتسنى للجان الانتخابية، إنهاء الفرز وإعلان الفائز، ما يزيد الضغط والارباك على المواطن الاميركي الباحث عن حلول سحرية للأوضاع التي تعيشها البلاد بعد تفشي فيروس كورونا.
وتقدم المرشح الديمقراطي جو بادين بعد الانتهاء من فرز نحو ثلثي الاصوات بعدة ولايات بـ223 صوتاً في المجمع الانتخابي حسب مواقع الإعلام الأميركية، في المقابل حصل الرئيس الحالي المرشح الجمهوري دونالد ترمب على 174 صوتاً، لتبقى النتائج قابلة للتغيير في اي لحظة مع الاستمرار في عمليات الفرز، سيما في الولايات المتأرجحة التي تبقى سيدة الموقف في تحديد مصير الرئيس الـ٤٦ للولايات المتحدة الامريكية.
وفي ذات الانتخابات التي جرت خلال الايام الماضية والذي كان آخرها امس الثلاثاء، استطاع الحزب الديمقراطي الحفاظ على الاغلبية في مجلس النواب الامريكي، حيث يشكل الديمقراطيون في الكونغرس الحالي ٢٣٢ عضوا مقابل ١٩٧ عضوا جمهورياً.