الحياة برس - أدانت شركة كهرباء محافظة القدس حادث الاعتداء اللامسؤول الذي وقع مساء أمس، على أحد المحولات في منطقة النبي صالح شمال غرب رام الله، بعد قيام مجهولين بكسر مفتاح هوائي وسرقة نحاس من المحول، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن أجزاء في المنطقة.

 

واستنكر رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس ومديرها العام، المهندس هشام العمري، هذه التعديات غير المسؤولة على ممتلكات الشركة، مؤكداً أن هذه الأفعال المشينة بعيد البعيدة كل البعد عن ديننا، وأخلاقنا، وقيم وتقاليد شعبنا.

 

وأضاف العمري أن مثل هذه الممارسات الشاذة التي تقوم بها بعض الفئات الخارجة عن القانون، تنم عن عدم ادراك ووعي هذه الفئة بخطورة أفعالها على أمن وسلامة وحياة المواطنين، وتداعيتها السلبية على مستوى استمرارية الخدمات الكهربائية التي تقدمها الشركة للمواطنين في تلك المنطقة، داعياً المواطنين التبليغ عن المعتدين أو سارقي التيار الكهربائي.

 

وناشد العمري الأجهزة الأمنية والقضائية بضرورة الكشف عن الجناة ومحاسبتهم وفق أحكام القانون حتى يكونوا عبرة لغيرهم، مشيراً أن انقطاع التيار الكهربائي في عدد من المناطق يكون في كثير من الأحيان نتيجة التعديات على ممتلكات الشركة، أو من خلال الربط العشوائي على الشبكات بهدف سرقة التيار الكهربائي، مما يؤدي إلى تكبيد الشركة خسائر مادية كبيرة.

 

وأوضح العمري أنه فور وقوع الحادث سارعت الطواقم الفنية التابعة للشركة بالتوجه إلى الموقع لتقييم الأضرار التي لحقت بالمحول الذي يغذي المنطقة، وذلك بهدف معالجتها وإعادة التيار الكهربائي لها، مثمناً جهود الطواقم الفنية في سرعة الاستجابة وإصلاح الأعطال.