الحياة برس - زعمت مصادر إسرائيلية الخميس، أن مسؤولين فلسطينيين أبلغوا أطراف دولية بأن السلطة الفلسطينية ستستلم أموال المقاصة وإعادة العمل بالتنسيق الأمني والمدني تدريجياً في حال فوز المرشح للرئاسة الأمريكية جو بايدن.
وقال موقع "كان" الإسرائيلي، أن كلاً من رئيس الوزراء محمد إشتية، ووزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات اللواء ماجد فرج، بالإضافة لوزير المالية شكري بشارة، يمارسون ضغوطاً على الرئيس محمود عباس لإستلام أموال المقاصة.
يشار أن الشيخ زار قطر الأسبوع الماضي، وأكد على طلب السلطة الفلسطينية الحصول على قرض بقيمة 300 مليون دولار، ولكن لم يتم الرد إيجاباً حتى الآن.