الحياة برس - أعلن مركز الجوف التخصصي الحكومي في السعودية، عن وجود 30 فتاة يرعاهن، وعرضهن للزواج عبر مواقع التواصل الإجتماعي، قبل أن يقدم على حذفه بعد موجة إنتقادات عارمة جابت مواقع التواصل في المملكة.
وجاء في إعلان نشره أمين نادي الجوف خالد الحبوب:"لدينا في مركز الجوف التخصصي أكثر من 30 فتاة من 20 إلى 40 سنة من ذوات الإعاقة البسيطة والقادرات على الزواج وإعمار البيت، فليبارك الله من يسعى لسترهن وتوفيقهن مع إدارة المركز". 
الإعلان وصفه الكثيرين بأنه مسيء، وشنوا هجوماً كبيراً على المركز والمشرف الحبوب، وأطلقوا هشتاغ "#مركز_الجوف_يتاجر_بالبشر".
وزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية في المملكة والتي يتبع لها المركز، قالت أنها فتحت تحقيقاً في الأمر، وكتب ناصر الهزاني المتحدث باسم الوزارة على حسابه في تويتر:"إشارة إلى ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي حول أحد المراكز التابعة لفرع منطقة الجوف، جار التحقق من ذلك لاتخاذ الإجراءات اللازمة حسب الأنظمة المتبعة". 

المصدر: مواقع التواصل الإجتماعي