الحياة برس - اقتحمت قوات الاحتلال مساء أمس، قرية زبوبا غرب مدينة جنين، وداهمت منازل المواطنين قرب جدار الضم والتوسع العنصري.
وذكر أمين سر حركة فتح في زبوبا حسين جرادات ، أن قوات الاحتلال داهمت منازل المواطنين للمرة الثانية في منطقة "البير" في القرية، وباشروا بجمع معلومات حول سكان المنازل وإحصائها.
وأضاف: إن قوات الاحتلال تزعم في كل مره أن عددا من الشباب يقومون بقص جدار الفصل العنصري المحاذي لتلك المنازل.
وناشد جرادات، المؤسسات الحقوقية والدولية للتحرك العاجل لوقف انتهاكات الاحتلال اليومية بحق القرية من مداهمة للمنازل وتنكيل بالمواطنين واعتقال للشبان، وإطلاق الأعيرة النارية والغاز المدمع.