الحياة برس -قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول: "أيها المناضلون والمناضلات، وانتم تتواجدون هنا وفاء للشهداء ولروح شهيدنا فإن مسيرة الشهداء مستمرة، اليوم ذكرى ياسر عرفات وبالأمس فقدنا الحبيب صائب عريقات وفقدنا المناضل كمال أبو وعر، هذا المناضل الذي استشهد في سجون الاحتلال".
وأضاف العالول في كلمته التي ألقاها نيابة عن رئيس دولة فلسطين محمود عباس، خلال مشاركته في الفعالية المركزية بمدينة رام الله في الذكرى الـ16 لرحيل الرئيس الراحل اشهيد ياسر عرفات، اليوم الأربعاء، "نعم هي ذكرى ضاغطة على مشاعرنا كثيرا لأننا نتحدث عن قائد استثنائي ومن زمن العمالقة، نتحدث عن ياسر عرفات حارس الحلم الفلسطيني، حارس أحلام شعبنا بالحرية والاستقلال، ياسر عرفات الذي قضى دون القدس ومن أجل القدس وكل ذرة من تراب هذا الوطن، فلسطين".
وعدد في كلمته مناقب الشهيد، وبأننا سنمضي قدما على خطاه حتى نيل الحقوق المشروعة لشعبنا.
وأضاف "ما أشبه اليوم بالبارحة كلكم عشتم ظروف ياسر عرفات وهو محاصر والشعب الفلسطيني محاصر، وعرفات يقول لا تنازل عن ثوابت الشعب الفلسطيني، ما أشبه اليوم بالبارحة ومحمود عباس يقول لا للولايات المتحدة الاميركية وللاحتلال الاسرائيلي، هكذا هي مسيرة شعبنا ونضاله، مسيرة كان يقول عنها ياسر عرفات هي جيل يسلم الراية إلى الجيل الذي يليه".
وأردف:" نعم صراع طويل ولكن شعبنا يمتلئ بالاصرار من اجل تلبية طموحه، نعم يا قائدنا ويا رزمنا ياسر عرفات، هناك ما هو مفروغ منه شجاعته واقدامه ولكن علينا جميعا ان نستعيد قيم ياسر عرفات، وان نستعيد نهجه، ولنستمر في طريقه".
وقال: "سنبقى نحيا على نبوءتك أنه سيأتي يوم ويرفع شبل أو زهرة علم فلسطين على أسوار ومآذن وكنائس القدس، نعم أبو عمار سنبقى مثلك نراها قريبة رغم أنهم يرونها بعيدا، على عهدك سائرون دائما أيها القائد الرمز، فأنت والشهداء ومعاناة الأسرى شكلت ثمنا باهظا من أجل الحرية والاستقلال، عهدنا لك يا ياسر عرفات أنه في مقابل هذا الثمن لا يمكن أبدا أن نقبل إلا حريتنا واستقلالنا وحقوق شعبنا كاملة غير منقوصة هذا عهدنا لكم وإنها لثورة حتى النصر".