الحياة برس - ثمن سفير فلسطين لدى جمهورية باكستان الإسلامية أحمد ربعي، المواقف الراسخة والداعمة دائما من جمهورية باكستان تجاه القضية الفلسطينية والتي كان آخرها موقف رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان المؤيد والداعم للقضية الفلسطينية.
وأوضح السفير ربعي أن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان صرح خلال مقابلة متلفزة أن موقف باكستان ثابت ولن يتغير، وهو موقف مؤسس جمهورية باكستان الإسلامية المرحوم محمد علي جناح الذي يتمثل في عدم الاعتراف بإسرائيل أو إقامة علاقات معها إلى أن يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة.
وأشار إلى أن جمهورية باكستان الإسلامية تعرضت في الآونة الاخيرة لضغوط كبيرة من دول صديقة وكثيرة بهدف الاعتراف "بإسرائيل" وهي لن تعترف دون تسوية تُرضي الفلسطينيين.
وقال السفير ربعي: "هذه المواقف الرسمية الباكستانية الثابتة والراسخة تتقاطع مع المواقف الشعبية الباكستانية المستمرة منذ إقامة جمهورية الباكستان الاسلامية ولغاية اليوم، وهي غير مستغربة على هذا البلد الشقيق، الذي نقدره عاليا".
وأوضح أن رئيس الوزراء الباكستاني أكد تلك الموقف عدة مرات خلال الأسابيع السابقة، متوجها بالتحية له وللحكومة والشعب الباكستاني الشقيق باسم القيادة والشعب الفلسطيني وعلى رأسها الرئيس محمود عباس.