الحياة برس - كشفت سلطات الإحتلال الإسرائيلي عن مخططها لبناء 1257 وحدة إستيطانية جديدة في مستوطنة "جفعات هاماتوس" جنوب القدس المحتلة.
وطرحت سلطة التخطيط والأراضي الإسرائيلية عطاءات بهذا الخصوص.
منظمة السلام قالت أن هذا الإجراء سيعيق بشدة آفاق حل الدولتين، ويعرقل في النهاية إمكانية التواصل الجغرافي بين القدس الشرقية وبيت لحم، والتي تعتبر المنطقة الحضرية الرئيسية لفلسطين.
كما سيمنع سكان قرية بيت صفافا الفلسطينية، من التواصل مع الدولة الفلسطينية المستقبلية.
ويمكن للمقاولين الآن تقديم عروضهم للفوز بحق بناء الوحدات الإستيطانية الجديدة، وينتهي تقديم العروض يوم 18 يناير المقبل، أي قبل ثلاثة أيام من تغيير الإدارة في الولايات المتحدة الأمريكية.