الحياة برس - قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، أن السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع الإحتلال الإسرائيلي على قاعدة القرارات الدولية وليس وفق صفقة القرن الأمريكية المرفوضة.
وأضاف الرجوب في تصريح للشرق، أن نتائج الإنتخابات سيكون لها تداعيات على القضية الفلسطينية والصراع الفلسطيني الإسرائيلي، لأن الديمقراطيين ما زالوا متمسكين بحل الدولتين.
مشيراً لوجود حكومة يمينية متطرفة في "إسرائيل" تدفع نحو تطبيق صفقة القرن.
عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، قال في وقت سابق أن فوز جو بايدن بالرئاسة الأمريكية لا تعول عليه كثيراً القيادة الفلسطينية لأنه لن يكون منقذاً ولن يقف بجانب شعبنا الفلسطيني بشكل كبير.
وأضافت أن الشوائب التي أدت لفشل السياسة الأمريكية في المنطقة يجب أن تعالج من الجذور والإنطلاق لمرحلة جديدة ولا يمكن السماح لتكرار أخطاء الماضي التي آلت بنا إلى الوضع المأساوي الحالي.
مشيرة إلى أن القيادة الفلسطينية تريد وجود طرف دولي ثالث لرعاية المفاوضات.