الحياة برس - إعتبرت سيغولين رويال، الوزيرة الفرنسية السابقة، وزوجت الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا أولاند، أن حرية الرأي لا تعني الإساءة للآخرين بأي شيء وفي أي وقت، وأن الكاريكاتورات المجسدة للنبي محمد بعضها شاتمة.
وأضافت في حديثها لقناة سي نيوز الفرنسية، أن الرئيس ماكرون أخطأ بتأييده للرسومات.
موضحة بالقول:"لست مع منع الرسومات الكاريكاتورية، لكن لست مع التزكية والقول إن هذه الرسومات شيء جيد".
مضيفة:"لدينا شعار فرنسي هو الحرية والمساواة والأخوة. إذن، الحرية نعم، لكن الحرية ليست الحق في فعل أي شيء (...) هناك حقوق وواجبات، والواجبات التي رسختها الجمهورية هي الأخوة التي تعيد التوازن للحرية". 
وتساءت عن معنى الأخوة لتجيب بقولها:"هي منع الصدم والإهانة والشتم، وهي الأخذ بعين الاعتبار ألم الآخرين، من أجل القدرة على تصويب عدد من الأشياء" مضيفة أن "الحرية ليست حق قول أي شيء وبأي طريقة كانت". 
وقالت رويال: "بالنظر إلى كل تلك الكاريكاتورات الخلاعية، أتفهم كون البعض يشعر أنها شتيمة لهم، بمن في ذلك المسلمون الذين لا هم أصوليون ولا راديكاليون".