الحياة برس - أكدت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة الثلاثاء، أن الإغلاق الشامل للمحافظات غير موجود على أجندة الحكومة، والإعتماد يتم على الإغلاق الذكي للمنطاق المصابة.
وأضافت الكيلة في حديث لتلفزيون فلسطين الرسمي، أن الحالة الوبائية في البلاد مقلقة خاصة في المحافظة الجنوبية التي تعاني من الإكتظاظ السكاني، مشيرة لتكثيف مساعي الحكومة للسيطرة على الوضع الوبائي وإرسال شحنة مساعدات طبية عاجلة للمحافظات الجنوبية من المقرر أن تصل الأربعاء.
وفيما يتعلق بطعومات الإنفلونزا لفتت إلى أنها في طريقها لفلسطين ومن المقرر أن تصل بداية الشهر المقبل على أبعد تقدير، وستكون الأولوية لكبار السن وذوي الأمراض المزمنة.
داعية كافة أبناء شعبنا للتباعد الإجتماعي، وإرتداء الكمامات، خاصة أن مصادر العدوى غير معروفة مما يسبب إنتشار سريع للفيروس.