الحياة برس - تواصلت لقاءات حركتي فتح وحماس في العاصمة المصرية القاهرة، برعاية مصرية في إطار الجهود المستمرة لإنهاء الإنقسام الفلسطيني وتحقيق الوحدة الوطنية.
وقالت مصادر رسمية فلسطينية حسب "وفا" الرسمية، أن اللقاءات بين الوفدين مستمرة وتم التفاهم على عدد من النقاط الهامة، كما تم الإتفاق على إستكمال اللقاءات بين الحركتين خلال الفترة المقبلة لمناقشة كافة الموضوعات العالقة.
وأكدت الحركتان على تثمينهما للجهود المصرية الراعية للحوار لإنهاء الإنقسام.
تأتي هذه الأنباء بعد أنباء مغلوطة عن فشل الحوارات في القاهرة، بالتوازي مع وصول رسالة للقيادة الفلسطينية من رئيس وزراء الإحتلال بنيامين نتنياهو يؤكد خلالها إلتزام دولة الإحتلال بكافة الإتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية.
وحاولت بعض الجهات الإعلامية تلفيق الأخبار حول إنسحاب وفد فتح من الحوار وهو ما لم يحدث، كما أكدت القيادة الفلسطينية أن خيار المصالحة خياراً إستراتيجياً لا تراجع عنه.